14
يناير
2018
|
16:30
Europe/Paris

SIHH 2018 مجموعة الصحافة

أكسكاليبور تذهب إلى أقصى حدودها الابتكاريّة

يَدْوي هدير قويّ من أعماق مختبرات روجيه دوبوي الإبداعية في العام 2018 فيما تقوم العلامة التي تعتمد التميّز بناءً على شعارها « dare to be rare » مرّةً أخرى بخَوض مجالات لم يجرؤ غيرها على خَوضها مع طرح إصدارات ملوّنة من تشكيلتها الأيقونية أكسكاليبور، بالتعاون مع شركائها بيريلّي Perfect Fit Pirelli ولامبورغيني سكوادرا كورسي.

روجيه دوبوي هي أكسكاليبور. أكسكاليبور هي روجيه دوبوي. إن تشكيلة أكسكاليبور الأيقونية والمميّزة من ابتكار روجيه دوبوي متأصّلة في جينات الدار وهي تجسّد الطبيعة المغامِرة لمصنعٍ لطالما كان عازماً على البقاء في الريادة. إنها الهوية الثانية والفريدة للدار التي تركت بصمتها المميّزة على بعض الحلبات الأكثر أيقونيةً في العالم في 2017 بالتعاون مع شركائها المثاليّين.

المُبدعون التسلسليّون يحرّكهم شغفٌ للتحوّلات الإبداعية. بدعمٍ من قسمٍ خاص داخل الدار ومن مصنعها الخاص، يتمّ التعبير عن شعار روجيه دوبوي الذي يتمحور حول "مواد ابتكارية وتعقيدات متطوّرة" من خلال تحدّيها المستمرّ للجرأة على التميّز Dare to be Rare.

وحدُهم الأشخاص الذين يريدون تغيير العالم ينجحون في ذلك. في هذا السياق، تتخطّى روجيه دوبوي الحدود الفنية باستمرار وتُثبت التزاماً قويّاً بالجرأة على خَوض مجالات لم يجرؤ على خوضها أي صانعي ساعات آخرين آخذةً مستويات الخدمة إلى أبعادٍ جديدة لا تُصدَّق. فيمثل الكشف السنوي عن موديلات جديدة صادرة عن مراكز روجيه دوبوي الابتكارية المشغولة دائماً النتيجةَ شبه "العضوية" لاستثمارات المصنع المستمرّة في مجال الأبحاث والتطوير.

حين يلتقي مهندسون سبّاقون مع صانعي ساعات متفوّقين. في العام 2017، شكّلت الجاذبية المتبادَلة التي لا تُقاوَم نقطة انطلاق العلاقات بين روجيه دوبوي وبيريلّي من ناحية، ولامبورغيني سكوادرا كورسي من ناحيةٍ أخرى. إنها جاذبية تمثّل مبادئ فلسفة مؤسساتيّة ورؤية جذريّة في مجال الأبحاث والتطوير وحسّ مماثل للتصاميم المتطوّرة والهندسة التقنيّة المتفوّقة، إلى جانب موقف يتماشى مع توقّعات بعض العملاء الأكثر تطلّباً في العالم. شراكتان حصريّتان مع علامتَين أيقونيّتَين ملتزمتَين بنفس القدر من أجل توفير تجربة عملاء مميّزة وعالية الجودة والقيام بإطلاق مجموعة من الموديلات السويسريّة التوقيع.

بيريلّي شركة رائدة في مجال الابتكارات التقنية والصناعيّة، وهي المورّد للإطارات عالية الجودة لأهمّ سباقات السيارات في العالم. تتمتّع الشركة بتاريخ طويل في التطوير المشترك لمنتجات بالتعاون مع أشهر صانعي السيارات، وبالتالي فهي تشكّل الحليف المثالي لروجيه دوبوي. في عام 2017، تجلّى ذلك بشكل قويّ من خلال موديلَين رائدَين من "بيريلّي" أكسكاليبور تمّ تطويرهما بالشراكة مع بيريلّي ومن خلال ابتكارَين كل منهما الأول من نوعه في العالم.

شعار Powered by Raging Mechanics. تردّد القيَم التي تحرّك لامبورغيني بشكل أكيد شعارات روجيه دوبوي: ذهنيّة سبّاقة، سعيٌ لتحقيق الأداء متجذّر في جيناتها، تركيزٌ على المواد الابتكارية وإنجازات هي الأولى في العالم، إلى جانب تجارب عملاء لم يسبق لها مثيل وإنتاج حصريّ – بما في ذلك توفير منتجات مخصّصة بطبيعة الحال. للاحتفال بإطلاق هذه الشراكة، استوحى المتخصّصون التقنيّون لدى مصنع روجيه دوبوي من روح لامبورغيني عند ابتكار أول ساعة تعبّر عن هذه الشراكة المتسارعة: أكسكاليبور أفنتادور أس التي تعمل بواسطة "محرّك" قويّ مصمّم لكي يشبه محرّك أفنتادور الحقيقي في سيارات لامبورغيني، وهي تمثل إنجازاً ميكانيكياً لافتاً قادراً على توفير أداء أقصى.

للوقت محرّك

تمثل الشراكة بين روجيه دوبوي ولامبورغيني سكوادرا كورسي مثالاً رائعاً آخراً عن صناعة ساعات معقّدة مستوحاة من عالم السيارات وهي تنطلق في العام 2018 مع ساعتَي أكسكاليبور أفنتادور أس باللون الأزرق وأكسكاليبور أفنتادور أس بالذهب الوردي.

يعتمد هذان الطرازان عاليا الأداء على الشغف لتعقيدات تقنية متطوّرة الذي تتقاسمه روجيه دوبوي ولامبورغيني سكوادرا كورسي وهما يستجيبان لتوقيع الشراكة بين الدارَين المتمثل بالشعار « Powered by Raging Mechanics ». يعمل الموديلان بواسطة عيار ديوتور اللافت والمطوّر خصّيصاً (القائم على عجلات توازن مزدوجة)، والمُعدَّل على شكل نظام حركة RD103SQ بـ312 جزء. يتميّز هذا العيار بشكل أساسي بقوائم انضغاط تُعيد ترجمة مبدأ العمل الكوكبي المهيكل الأيقوني والخاص بروجيه دوبوي ويُحدث تبايناً لافتاً مع باقي أجزاء نظام الحركة، كما لو كان "غطاء" المحرّك شفّافاً. تذكّر عجلة التوازن المزدوجة بموضع محرّكات لامبورغيني الطولي المعزّز للأداء والمتكيّف مع تصميم السيارات الانسيابية، وهي منحنية وفق زاوية مماثلة، كما تدعمها وتُبرزها حاملات على شكل أنظمة تعليق مثلّثة. يجسّد نظام الحركة هذا الحصريّ بروجيه دوبوي تطوّراً متواصلاً لخبرة الدار الفريدة المُعاد ترجمتها بشكل كامل لملاءمة هذا التحالف الفخور مع عالم السيارات.

على غرار سلفها « Arancio Argos » بإصدار محدود من ثماني قطع للعام 2017، تأتي ساعة أكسكاليبور أفنتادور أس باللون الأزرق مصنوعة من الكربون الصفائحي المركّب ذاته المُستعمل في سيارات لامبورغيني الحالية. وإشارةً إلى نسبها الملكي، تتمتّع بلون أزرق مع سوار مزدوج المواد باللونَين الأسود والأزرق نبتون وغطاء مطاطي أزرق على العلبة والتاج وعلامات زرقاء على الإطار المسنّن من الكربون.

أما ساعة أكسكاليبور أفنتادور أس بالذهب الوردي، فهي تتمتّع بالعلبة المهيكلة نفسها من الكربون المتعدّد الطبقات مثل الطراز السابق الذي كان متوفّراً بإصدار محدود من 88 قطعة، وتمّ استبدال لمسات « Giallo Orion » السابقة الخاصة بلامبورغيني بدفء الذهب الوردي اللامع المقترن بسوار متأنّق من الألكنتارا.

وتُعلن أيضاً هذه الابتكارات عن انطلاقة بطولة Super Trofeo Championship للعام 2018: بطولة لامبورغيني الأسطورية التي ترعاها روجيه دوبوي بشكل رئيسي.

download
Aventador x RD Final_13 janvier

أداءٌ لافت، تميّز وخدمة حصريّة.

Perfect Fit تقدّر التوليفة باللونَين الأبيض والأزرق. دُفعة الأدرينالين مضمونة للعام 2018 فيما ترحّب مزايا وألوان تشكيلة أكسكاليبور سبايدر بيريلّي بساعة أكسكاليبور سبايدر بنظام حركة مهيكل أوتوماتيكي من التيتانيوم الأسود مع خيار بين لمسات باللون الأزرق الداكن أو الأبيض الناصع تذكّر بالحلبات التي تسيطر عليها شركة الإطارات الأيقونيّة هذه. في هذه الإصدارات الخاصة من بيريلّي للطراز الأكثر مبيعاً المزوّد بعيار 820SQ، يتمّم الإطارَ المهيكل والمسنّن من التيتانيوم الأسود المكسوّ بمادة دي.أل.سي تاجٌ مكسوّ بمطاط أبيض أو أزرق بدرزات متوافقة باللون الأبيض أو الأزرق على السوار. يشكّل سوار أكسكاليبور سبايدر بيريلّي إشارةً للطابع المميز المتجذّر في جينات هاتَين العلامتَين الاستثنائيّتَين، وهو يتميّز بإدخالات من مطاط إطارات بيريلّي المتميزة في سباقات السيارات ويتمتّع بالنمط الأسطوري المميّز الذي نجده داخل إطارات بيريلّي CINTURATOTM.

ترقّبوا هذا الحدَث في العام 2018 مع بلوغ معنى الحصريّة لدى روجيه دوبوي مستويات جديدة لدى طرح أحدث ما تقدّمه سلسلة من الإصدارات المحدودة المصمّمة من أجل خطف أنفاس قاعدة مميّزة من العملاء من خلال مفاجآت لا متناهية وجريئة حقاً. مَن كان يتخيّل ماذا سيأتي لاحقاً؟

حول روجيه دوبوي

منذ العام 1995، تحتلّ دار روجيه دوبوي الصدارة في عالم الساعات الفاخرة المعاصر.

فتجسّد ابتكاراتها الجريئة المتأصّلة في القرن الحادي والعشرين خبرةً شاملة في مجال أرقى آليات صناعة الساعات يتمّ التعبير عنها من خلال تصميمها المعبّر والملُفت. تحمل موديلات روجيه دوبوي في طيّاتها توقيع العلامة: الطابع السبّاق في احترام التقاليد، الجرأة، المبالغة، الابتكار والدراية.

يتمّ توزيع تشكيلات روجيه دوبوي أكسكاليبور وفالفت في كافة أنحاء العالم من خلال شبكة حصريّة من نقاط البيع والمتاجر المستقلّة. ويمثل السعي نحو التفوق، والبحث الدءوب عن الحركة المستقيمة، وتطوير المهارات الفريدة ثوابت أساسية في الدار السويسرية الكائنة في جنيف، وتحوز على مصنع متكامل الحِرف.