14
يناير
2018
|
14:36
Europe/Paris

Pre-SIHH 2018 نوفمبر

روجيه دوبوي تستعدّ لطرح إصداراتٍ جديدة في العام 2018

يدوي هدير قويّ من أعماق مختبرات روجيه دوبوي الإبداعية فيما تستعدّ العلامة التي تعتمد التميّز بناءً على شعارها « dare to be rare » لطرح إصدارَين استثنائيّين عن عالم أكسكاليبور في العام 2018 بالتعاون مع شركائها بيريلّي ولامبورغيني سكوادرا كورسي.

حيث يخشى الآخرون المغامرة

في إطار بحثها الدائم عن تطوّرات تقنية فريدة وخيارات جمالية قصوى، حقّقت دار روجيه دوبوي سمعةً عالمية كَونها "مُبدعة تسلسليّة". بدعمٍ من قسمٍ خاص داخل الدار، يمثل الكشف السنوي عن موديلات جديدة صادرة عن مراكز روجيه دوبوي الابتكارية دائمة الانشغال النتيجةَ شبه "العضوية" لاستثمارات المصنع المستمرّة في مجال الأبحاث والتطوير.

في هذا السياق، تتخطّى روجيه دوبوي الحدود الفنية باستمرار وتُثبت التزاماً قويّاً بالتجرّؤ على خَوض مجالات لم يجرؤ على خوضها أي صانعي ساعات آخرون آخذةً مستويات الخدمة إلى أبعادٍ جديدة لا تُصدَّق – إلى جانب الإبداع والتفرّد اللذيْن يشكّلان جزءاً من بنيتها الأصلية.

يعقب الخبر إصدارَين ناجحَين في العام 2017 عندما انطلقت روجيه دوبوي إلى جانب شركتَي بيريلّي ولامبورغيني سكوادرا كورسي، داريْن أيقونيّتَين مشهورتَين برؤيتهما الجريئة وتصاميمهما الابتكارية وسياساتهما السبّاقة في مجال الأبحاث والتطوير. تنمّ هذه الموديلات المُفعمة بالأدرينالين عن الإنجازات المُتوقَّعة حين يلتقي مهندسون سبّاقون مع صانعي ساعات إستثنائيّين.

ذهب ساحر وميكانيكا رائعة تغذّي المشاعر

يتقاسم عالم رياضة السيارات وصناعة الساعات أوجُه تقارب عديدة منذ زمن طويل، إلاّ أن دُفعة الأدرينالين الناجمة عن التقدير المُتبادَل بين روجيه دوبوي ولامبورغيني سكوادرا كورسي كانت حاضرة منذ البداية. وهكذا بدأت جولةٌ جديدة على شكل شراكة وطيدة بين علامتَين تتشاركان نفس القِيَم الخاصة بتقنية فريدة وتجارب عملاء مميّزة. فتلتقي الأساليب الجمالية والميكانيكا الإيطالية الفائقة مع أفضل ما تقدّمه صناعة الساعات السويسريّة ممّا يؤدّي إلى عيارٍ جديد مستوحى من محرّك أفنتادور أس.

وفي العام 2018، يتمّ إطلاق مشاعر وقوة هذه الساعة الاستثنائية من خلال أكسكاليبور أفنتادور أس بالذهب الوردي التي تتميّز بإطار من الذهب الوردي وسوار أنيق من الألكنتارا الأسود. على غرار الطراز الذي سبقها، وبفضل الشغف للتعقيد التكنولوجي الذي يتشاركه المصنع القائم في جنيف وتماشياً مع تقاليد لامبورغيني الفخورة، تُستوحي ساعة أكسكاليبور أفنتادور أس بالذهب الوردي من ديناميكيات رياضة السيارات في نفس الوقت الذي تحترم فيه الرموز المتأصّلة للسيارات العالية الأداء. وفيّةً لتوقيعها « Powered by Raging Mechanics »، تتمتّع هذه الساعة الحصريّة بلامبورغيني والمتوفّرة بإصدار محدود من ثماني قطع بعلبةٍ مهيكلة من الكربون المتعدّد الطبقات وتعمل بواسطة "محرّك" مذهل على شكل عيار ديوتور المطوّر خصّيصاً لها.

شراكة مثالية باللونَين الأسود والأبيض

تتميّز الشراكة المثالية بين روجيه دوبوي وشركة الإطارات الأسطورية بيريلّي بطابع حصريّ خاص ورجوليّة ساحقة والتزام مُشترك بتوفير تجارب ثمينة، وهي متأصّلة في كَون الخدمة الحصريّة عنصراً ضرورياً لمَن يسعى لترك بصمةٍ دائمة على حلبات السباق.

في العام 2018، نجد الميّزات والألوان الخاصة بتشكيلة أكسكاليبور سبايدر بيرلّي وقد حلّت مكانها لمساتٌ أنيقة من التيتانيوم الأسود والأبيض النقيّ تستحضر الحلبة التي تسيطر عليها شركة الإطارات الأيقونيّة هذه. في هذا الموديل الأفضل مبيعاً من إصدار بيريلّي الخاص المزوّد بعيار 820SQ، يتمّم الإطارَ المهيكل والمسنّن من التيتانيوم الأسود تاجٌ مكسوّ بالمطاط الأبيض بدرزات متوافقة باللون الأبيض على السوار. يشكّل سوار أكسكاليبور سبايدر بيرلّي إشارةً للطابع المميز المتجذّر في جينات هاتَين العلامتَين الاستثنائيّتَين، وهو مصنوع من مطاط إطارات بيريلّي المتميزة في سباقات السيارات ويتمتّع بالنمط المميّز الذي نجده داخل هذه الإطارات.

ترقّبوا هذا الحدَث في العام 2018 مع بلوغ معنى الحصريّة لدى روجيه دوبوي مستويات جديدة لدى طرح أحدث ما تقدّمه سلسلة من الإصدارات المحدودة المصمّمة من أجل خطف أنفاس قاعدة مميّزة من العملاء من خلال مفاجآت لا متناهية وجريئة حقاً.

حول روجيه دوبوي

 

فتجسّد ابتكاراتها الجريئة المتأصّلة في القرن الحادي والعشرين خبرةً شاملة في مجال أرقى آليات صناعة الساعات يتمّ التعبير عنها من خلال تصميمها المعبّر والملُفت. تحمل موديلات روجيه دوبوي في طيّاتها توقيع العلامة: الطابع السبّاق في احترام التقاليد، الجرأة، المبالغة، الابتكار والدراية.

يتمّ توزيع تشكيلات روجيه دوبوي أكسكاليبور وفالفت في كافة أنحاء العالم من خلال شبكة حصريّة من نقاط البيع والمتاجر المستقلّة. ويمثل السعي نحو التفوق، والبحث الدءوب عن الحركة المستقيمة، وتطوير المهارات الفريدة ثوابت أساسية في الدار السويسرية الكائنة في جنيف، وتحوز على مصنع متكامل الحِرف.