02
ديسمبر
2020
|
19:17
Europe/Paris

مستويات جديدة من الإفراط الشديد

إيقاع الساعات المتطوّرة وحماس سيارات لامبورغيني الفائقة الأداء: ها هي دار روجيه دوبوي تعود مجدّداً. مستوحاة من الماضي لكن من دون الخضوع له، ومتّجهة بعزمٍ نحو المستبقل، تشكّل ساعات الدار دليلاً حيّاً لإيمان راسخ لدى روجيه دوبوي في تحديد قواعدها الخاصة. من تصميم مهندسين سبّاقين ومصنوعة على يَد صانعي ساعات رائعين، إن ساعات روجيه دوبوي كافية لإطلاق حواس أكثر هواتها حماساً.

 مَن بحاجة إلى تخطّي القواعد عندما بإمكانه إعادة ابتكار اللعبة بأكملها؟ خارجةً بالكامل عن أصول صناعة الساعات التقليدية، استوحت دار روجيه دوبوي خلال السنوات الأخيرة من صناعات متطوّرة تتشارك معها القيَم نفسها. وأدّى ذلك إلى نشأة تحالف أيقوني: لامبورغيني سكوادرا كورسي. بعد عدّة تحفٍ فنّية، تُعدّ أكسكاليبور هوراكان STO بإصدارها المحدود من 88 قطعة أحدث إنجاز يُصدره مصنع جنيف.

download
Excalibur Huracán STO

كما يُشير إليه اسمها، تعتمد هذه الساعة المميّزة الجديدة لمسات تصميميّة مأخوذة من مجموعة سيارات لامبورغيني هوراكان STO الفائقة الأداء. تستوحي هوراكان STO))، السيارة الرياضية المُجازة للاستعمال على الطرقات، من إرث مجموعة سيارات السباق هوراكان سوبر تروفيو إيفو (EVO) من لامبورغيني سكوادرا كورسي. إنها تتميّز بنظام قيادة بالدفع الخلفي وبمحرّك بالسحب العادي بعشر أسطوانات على شكل V بقوة 640 حصان يولّد تسارعاً وسرعةً قصوى 310 كلم/ساعة في الساعة ممّا يضمن تجربة قيادة مُفعمة بالمشاعر في كلّ مرّة.

ناقلةً الحماس نفسه مثل السيارة التي تحمل اسمها، تعمل ساعة أكسكاليبور هوراكان STO بقطر 45 ملم بواسطة عيار RD630 مع نمط مهيكل. تنبض هذه القطعة الاستثنائية بفضل عجلة توازن بزاوية 12 درجة مقترنة بوزن متأرجح بزاوية 360 درجة. يولّد هذا الأخير تأثير السرعة نفسه الذي تولّده عجلة هوراكان وهو تعبير رائع عن نظام الحركة الخاص بلامبورغيني سكوادرا كورسي. تأتي ساعة أكسكاليبور هوراكان STO مزوّدة بعيار عُلوي مع جسر ذي تصميم شبيه بقوائم انضغاط يذكّر بالقوائم التي نجدها في محرّك سيارة لامبروغيني هوراكان الفائقة الأداء بعشر أسطوانات على شكل V، وهي تأتي في علبة نحيفة من الكربون مع إطار من التيتانيوم دي.أل.سي باللون الأسود. يُضفي سوار فريد لمسةً نهائية نابضة ويسمح جلد العجل الأزرق المثقوب برؤية قماش برتقالي يكسو بطانة داخلية مطاطية ومريحة.

كَونها أنشودة لتصميم يقلّ له المثيل، إن ساعة أكسكليبور هوراكان STO ملتزمة بشدّة بنخبة حصريّة تعيش حياتها إلى أقصى حدّ – حسب أسلوب روجيه دوبوي. بالنسبة إلى جماعةٍ كهذه مستعدّة للشعور بالأدرينالين، لا شكّ أن دار روجيه دوبوي هي الطريقة الأكثر إثارةً لاستكشاف صناعة الساعات المتطوّرة. هيدونيّة، حرّة، مع لمسة من الجنون.

www.rogerdubuis.com

حول روجيه دوبوي

دُفعة من الأدرينالين، قلبٌ يخفق بسرعة، إدراكٌ أكيد وثابت بأنّ أمراً ما على وشك أن يحصل: أدخلوا عالم صناعة الساعات المتطوّرة. جريئة، مُفرطة، حادّة، غير مساومة، مع لمسة من الجنون، تلك هي ميزات دار روجيه دوبوي. وليدة لقاء رؤيتَين سبّاقتَين وجريئتَين، تمحورت هوية دار روجيه دوبوي بالكامل حول رؤية مميّزة منذ عام 1995. بدعمٍ قويّ من مصنع متكامل، تشكّل روحٌ ابتكارية وتغاضي واضح عن التقاليد وجرأة مُطلقة أسُس هذا السلوك الجسور. شريان حياة ساعات الدار الغير التقليدية والمعاصرة بشكل واضح، مع مجموعة أكسكاليبور الأيقونية في طليعتها. هذا ما تمثّله دار روجيه دوبوي! ضحك، صيحات، زمجرة، وإبداع قبل كلّ شيء... من أجل نخبةٍ حصريّة تثق بقيمة العيش الذي يتخطّى الحدود عند كلّ منعطف. غياب القواعد، هذه هي لعبتنا. مستوحى من صناعات متطوّرة أخرى ومن تصاميم ابتكارية، يندمج التأنّق الفنّي السبّاق مع حبّ طبيعي للإفراط كي يُثبت مرّةً جديدة أن روجيه دوبوي هي من دون أي شكّ الوسيلة الأفضل لاستكشاف صناعة الساعات المتطوّرة. اجعلوا من كلّ ثانية في حياتكم لحظةً أسطورية.