07
يوليو
2021
|
10:06
Europe/Paris

كبسة واحدة تفصلكم عن تغيير اللعبة

قلب يخفق، مدرج حارق، وعجلات صارخة. عندما يلتقي مهندسون سبّاقون مع صانعي ساعات بارعين، تولد ساعاتٌ أيقونية 3، 2، 1: إليكم ساعة أكسكاليبور سبايدر بيريلّي الجديدة، أول ساعة متطوّرة من روجيه دوبوي متنوّعة الأساليب تزخر بالأدرينالين ومصنوعة من المطاط مُعاد التدوير من إطارات فائزة في سباقات السيارات. تشكّل ساعة أكسكاليبور سبايدر بيريلّي أحدث ابتكار من روجيه دوبوي في إطار تعاون حصريّ مع شركة بيريلّي، وهي تنمّ عمّا يحصل عندما تجتمع أبرع الأذهان من صناعات مختلفة لمشاركة درايتها منقطعة النظير وأبحاثها المتطوّرة وإبداعها الذي لا يعرف أي حدود. بدافع رغبته لابتكار ساعات مُفعمة بالأدرينالين ومصمّمة لنخبة جريئة، يقدّم صاحب الابتكارات الكثيرة روجيه دوبوي وشركة بيريلّي الرائدة في أداء رياضة السيارات أحدث إصدار عن مجموعة أكسكاليبور سبايدر التي تتميّز بعيارات أيقونية تعزّزها أحزمة قابلة للتبديل ومصنوعة من حشوات مطاطية مستخرجة من إطارات من صنع بيريلّي فائزة بسباقات للسيارات.

download
RDDBEX0826

ابتكار من روجيه دوبوي هو الأول من نوعه في العالم: أساليب متبدّلة بكبسة واحدة

على درب الفوز، تكون بضعة ثواني حيويّةً. فهي تُحدث كلّ الفرق. مستوحى من ركن الصيانة المشهور في رياضة السيارات، يأتي كل عنصر من ساعة أكسكاليبور سبايدر بيريلّي قابلاً للتبديل، بدءاً بالحزام وصولاً إلى التاج والإطار -كلّها بكبسة واحدة وبسيطة.  لا يمثّل هذا الابتكار من روجيه دوبوي الأول من نوعه في العالم ساعةً قابلة للتخصيص فحسب، إنّما يتميّز أيضاً بتقنية إقفال ابتكارية. مع تركيزٍ قوي على صوت وشعور مطمئن ومثير في آنٍ معاً، تمّ الارتقاء بنظام التبديل السريع على الحزام والتاج إلى مستوى أرقى هذه المرّة مع موازاة موضعيّة دقيقة تثبّت الساعة بكبسة واحدة. كبسةٌ تشير أنّه حان وقت الانطلاق. عندما تتخطّى سرعتك فجأةً كل الحدود – في طليعة اللعبة.

download
RDDBEX0826

 نظام مهيكل خاص بالدار

إن ساعة أكسكاليبور سبايدر بيريلّي هي ساعة ميكانيكية مُفعمة بالأدرينالين. مع عيار يضمّ أول نظام مهيكل من روجيه دوبوي، تبرز الرؤية الشفافة عن نظام الحركة الذاتي التعبئة مباشرة على نجمة روجيه دوبوي المميّزة. كما تتميّز الساعة أيضاً بمحرّك ميكروي مجرّد إلى أقصى حدّ في موقع الساعة الحادية عشرة يدور بسلاسة مع دوران المعصم. وتحقّق توازن الوزن المثالي لتعبئة عيار RD820SQ بفضل استعمال مواد ابتكارية مثل مادة التيتانيوم دي.أل.سي الأخفّ وزناً والأكثر ترفاً من الفولاذ المقاوم للصدأ. يشتهر نظام أكسكاليبور المهيكل الأوتوماتيكي من روجيه دوبوي بأساليبه الجمالية السبّاقة وحرفيّته التقليدية، وهو يُعدّ ميزة الدار وإحدى ميزات عالم صناعة الساعات الفاخرة أيضاً.

من أصل مئات الساعات المستغرقة لتصنيع هذه الساعة بقطر 45 ملم، تمّ تخصيص ثلث هذا الوقت بشكل خاص لدمغة جنيف الشهيرة، مع وضع اللمسات النهائية يدوياً على كلّ مكوّن في مصنع روجيه دوبوي في جنيف. يشكّل هذا الإنجاز اللافت في مجال الهندسة الميكانيكية مثالاً آخراً عن جرأة الدار الساعاتية، مع احتياطي طاقة لمدّة 60 ساعة.

سوار المعصم مصمّم من إطارات بيريلّي الفائزة بالسباقات

تماماً كما في عالم رياضة السيارات، يتطلّب تبديل السرعات وتصميم الساعات المميّزة عملاً جماعياً لتُصبح العملية أسهل وأسرع وأبسط من ذي قبل. متوفّرة الآن مع ثلاث حزمات إضافية باللون الأحمر أو الأبيض أو الأزرق، وهي ألوان بيريلّي الأيقونية، تتحوّل ساعة أكسكاليبور سبايدر بيريلّي من اللون الأسود بالكامل إلى فقاعة من الألوان الجريئة بكبسة واحدة. هواة السيارات، انتبهوا! متوفّرة بمجموعة محدودة من 88 حزمة لكل فئة لونيّة، تأتي هذه الساعات مصنوعة من إطارات فائزة في سباقات سيارات وهي مصمّمة لمعاصم الفائزين بالحياة. يزخر تصميم الحزام الداخلي برموز مستوحاة من عالم السباق، ويزدان بنمط Pirelli CinturatoTMIntermediate. تأتي حزمات الألوان الإضافية أكثر سماكةً من لون الإطار الأساسي للتعبير عن أسلوب وملمس إطارات بيريلّي المميّزة، تلك التي تُطلق صريرها في طريقها إلى خط النهاية.

خَوض الحياة على الدرب السريع

ماذا لو كانت كبسة واحدة كفيلة بإطلاق شرارة التغيير؟ صوتٌ محرّك يدوي في أكثر الأذهان جنوناً دافعاً إيّاها إلى التحرّك؟ بفضل سهولة تبديل الأحزمة، هذه الكبسة تغيّر اللعبة كلّياً وتمكّن مَن يرتديها من خَوض العالم تماماً حسب الأسلوب الذي يريده. في تجسيد لسلوكها الذي يتخطّى حدود الحياة، تؤمن دار روجيه دوبوي بأنّ ارتداء حزام مصنوع من إطارات بيريلّي الفائزة سيضمن وصول عشّاق المغامرة إلى خط النهاية. شغّلوا المحرّك واستعدّوا لخَوض الحياة في الدرب السريع. هل أنتم مستعدّون للشعور بالحماس؟

#NoRulesOurGame

نبذة حول روجيه دوبوي

يتدفّق الأدرينالين، يخفق القلب بسرعة، وينتاب المرء ذلك الحدس الذي يشي بحتميّة وقوع حدث كبير: هذه هي مؤشّرات دخول عالم صناعة الساعات المتطوّرة. جريئة، تهوى المغالاة، ثاقبة، لا تقبل المساومة، ومجنونة بعض الشيء، هذه الصفات تختصر روجيه دوبوي. بدعمٍ قويّ من مصنع متكامل، تشكّل روح روجيه دوبوي الابتكارية وتغاضيها الواضح عن التقاليد وجرأتها المُطلقة ركائز أساسية لشخصيّتها الجسورة. هذه الروح هي ركيزة ساعات الدار المعاصرة التي تكسر التقاليد السائدة. إنّها جوهر روجيه دوبوي! بين الضحك والصراخ والتشويق، والإبداع قبل أي شيء، تستهدف الدار نخبة حصرية من العملاء الذي يؤمنون بقيمة الفخامة في كل نواحي حياتهم. من وحي صناعات متطوّرة أخرى ومن تصاميم عنوانها الابتكار، يلتقي التطّور الفنّي الذي يتحدّى القيود مع الولع الفطري بالفخامة فيُثبت مرّةً جديدة أن روجيه دوبوي هي من دون أي شكّ الوسيلة الأفضل لاستكشاف صناعة الساعات المتطوّرة تحت شعار NO RULES, OUR GAME.