31
مايو
2019
|
12:03
Europe/Paris

فصلٌ مُفعم بالحماس في اليابان

بزخمٍ من روحها المُغامرة ومن حسّها الإبداعي المُطلق العنان والمتأصّل في جوهرها ومن رغبةٍ راسخة لتخطّي الحدود، إن دار روجيه دوبوي هي مُبدع تسلسلي يحرّكها عزمٌ لانتهاز كلّ الفُرَص من أجل بلوغ آفاق جديدة ومثيرة على الصعيدين التقني والجمالي. كَونها حارسة محافظة على التقاليد لكن مع التزام صارم بالأساليب السبّاقة المعاصرة، تشكّل الطبيعة الثنائية التي تؤدّي إلى عدم امتثالية الدار إحدى الأوجُه المميّزة لصانع الساعات السويسري. مقدّمةً أروع البدائل لكافة الأطراف اللاعبة في الأسواق، تقضي حرفة روجيه دوبوي المُطلقة " العمل بإبداع لجعل عالمها الفريد لافتاً للغاية"، ممّا يعني باختصار الطريقة الأكثر تميّزاً للغوص بالكامل في عالم صناعة الساعات الفاخرة. لذا تبتكر روجيه دوبوي بشكل عضوي وحدسيّ طرازات مصمّمة لنخبةٍ حصريّة مؤلّفة من أولئك الذين لا يخشون التميّز عن الآخرين. متخطّيةً القواعد التقليدية، أيقونية، ومُبتكِرة جامحة، إن دار روجيه دوبوي هي مختلفة وفريدة من نوعها من دون أي شك.

download
Roger Dubuis at Mad But Swiss event in Osaka

 

رحلةٌ مُفعمة بالمشاعر الحماسيّة

شهد اليومان الواقعان في 30 مايو 1 يونيو 2019 بلوغ روجيه دوبوي أقصى درجات التميّز مع حدثٍ خاص يتماشى تماماً مع الفعاليّات التي تسعى إليها الدار وتعمل على مشاركتها. وسط متحف "غليون" للسيارات في أوزاكا، أخذت روجيه دوبوي عملاءها في رحلةٍ جديدة مُفعمة بمشاعر الحماس. وأضافت ساعة بلاكلايت تريلوجي الكبيرة الحجم بُعداً جديداً ومثيراً إلى أحدث إصدارات المصنع: أكسكاليبور بلاكلايت تريلوجي وأكسكاليبور سبايدر كربون3. قدّمت هذه المساحة الفريدة تجربةً قويّة حيث أتاحت بور الظلمة بفضل إنارة وفّرتها سمفونية حديثة من الأسلاك الفلوريّة بإيقاع موسيقي خاص. كما وجد الزوّار المُعجَبون أنفسهم تداعبهم أوشحة تلاعبت بها نسمةٌ اصطناعية وأحاطت بهم هالةٌ لطيفة من الأنوثة والنعومة. وقامت مجموعةٌ من المرايا بإحاطة سيارة لامبورغيني وبتعزيز الشعور بالغيبية. هكذا شكّلت دعوة أحد صانعي الساعات للدخول في عالمه الغنيّ بالإبداع الجامح تعبيراً مثالياً عن طبيعة العلامة الثنائية بامتياز.

غنيّةٌ بهذه المزايا البصرية والسمعية والحسيّة الرائعة، بلغت الرحلة ذروتها مع حفل عشاء فاخر ممّا أضاف اللمسة النهائية على فعاليّةٍ جنونية لكن سويسريّة بامتياز مُفعمة بكافة المشاعر الحماسيّة.

نسخة جاهزة

فتجسّد ابتكاراتها الجريئة المتأصّلة في القرن الحادي والعشرين خبرةً شاملة في مجال أرقى آليات صناعة الساعات يتمّ التعبير عنها من خلال تصميمها المعبّر والملُفت. تحمل موديلات روجيه دوبوي في طيّاتها توقيع العلامة: الطابع السبّاق في احترام التقاليد، الجرأة، المبالغة، الابتكار والدراية.

يتمّ توزيع تشكيلات روجيه دوبوي أكسكاليبور وفالفت في كافة أنحاء العالم من خلال شبكة حصريّة من نقاط البيع والمتاجر المستقلّة. ويمثل السعي نحو التفوق، والبحث الدءوب عن الحركة المستقيمة، وتطوير المهارات الفريدة ثوابت أساسية في الدار السويسرية الكائنة في جنيف، وتحوز على مصنع متكامل الحِرف.