28
فبراير
2018
|
13:15
Europe/Paris

فالفت تلتقي بقوة ديفا روجيه دوبوي الفاتنة

في العام 2018، تنطلق الدار التي تجرؤ على التميّز مع ثلاثيّة من ساعاتها الفاخرة تشكّل مقاربةً جديدة تماماً لتشكيلتها النسائية فالفت. التصميم المترف مزيج سحري من المهارات الحرفيّة التقليدية والحداثة السبّاقة. مستوحاة مباشرةً من هذه الظاهرة، واحتفالاً بامرأة روجيه دوبوي، تشكّل موديلات فالفت الثلاثة الجديدة تكريماً للابتكار التعبيري وروح المخاطرة التي تشتهر بها الدار.

معتمدةً على روح روجيه دوبوي الإبداعية التي لا تعرف حدوداً واحترامها للتقاليد والتزامها الدائم بالجودة، ومستفيدةً من عقودٍ من الخبرة في مجال العمل بموادٍ فريدة، تواصل فالفت مسيرتها الاستثنائية ، التي تمثل توازناً جريئاً بين المجوهرات الفاخرة والتركيز على الساعات النسائية... بالإضافة إلى أناقتها المطلقة.

ميكانيكا مؤثّرة

ملهمة... لافتة... وقويّة للغاية: الديفا الفاتنة في عالم روجيه دوبوي تعني طابعاً مميّزاً وشخصية متعدّدة الأوجُه، إلى جانب جرعة كبيرة من الطاقة والمشاعر الذكيّة. يمنح التعقيد منقطع النظير والذي يميّز الطبيعة النسائية النساء قدرةً فريدة على الكشف بشكل متناوب عن أوجُه مختلفة من شخصيّتهنّ وعرض جانبٍ معيّن من طابعهنّ وفق الوضع القائم أو مزاجهنّ. تنمّي تشكيلة فالفت المعاصرة والجذّابة فنَّ التميّز والتفرّد وتتلاعب بأنماط رسومية على ميناء ساعاتها مغيّرةً بأناقة شكل العلب ومحوّلةً الأجزاء الناتئة التي يرتبط بها السوار إلى حلقاتٍ ثمينة.

تم تزويدها بآلية ميكانيكية على غرار كافة موديلات روجيه دوبوي النسائية الأخرى، تعمل هذه الإشادات الأنيقة بالأنوثة الغنيّة والمُكتملة ليلاً نهاراً بواسطة عيار RD830 الأوتوماتيكي.

خيارٌ وافر

تأتي ساعات فالفت مجهّزة بعُلب من الذهب الأبيض أو الوردي ومرصّعة بالألماس وهي تقدّم خياراً لافتاً من السوارات والميناءات يسمح كلّ واحد منها للنساء بالتعبير عن مزاجهنّ أو عن أوجُه طبيعتهنّ المتعدّدة. بفضل تبايناتها اللونية الرائعة ومادة عرق اللؤلؤ المتألّق أو اللّكر الأسود الأنيق فيها، تتميّز هذه الموديلات الساحرة بلمسات أنثوية تعكس طابعاً غنيّاً ومتنوّعاً. ويتجلّى أصلها الأنيق المتأصّل في عالم الملابس الفاخرة من خلال خيار من السوارات المتلألئة المصنوعة من أحجار بلّورية صغيرة جداً باللون الأسود أو الأبيض مستوحاة من أرقى أنواع الكافيار. بالإضافة إلى تأثيرها المتلألئ والجذّاب، تلتقط هذه المادة الفريدة والابتكارية الضوءَ بطريقة أنيقة للغاية دون أي تكلّف. إنها الأكسسوار المثالي للديفا الفاتنة والمميّزة. معتمدةً على كامل مهارتها وخبرتها التقنية في مجال العمل بواسطة "مواد متطوّرة"، تلجأ دار روجيه دوبوي الآن إلى أحدث خبراتها في رياضة السيارات من خلال تحويل مادة بوليميريّة إلى مادة ناعمة ذات بطانة مطاطية مرصّعة بـ"غبار متلألئ" عاكس للضوء. تصبح هذه المادة قاسية فتشكّل مادة من القرن الحادي والعشرين شبيهة جداً بقماش أنيق.

قويّة وصارمة في قاعة الاجتماعات مع ساعة فالفت باللون الأسود؛ رومنسيّة مع درجاتها اللونية اللامعة البيضاء والفضيّة عندما تخفت الأضواء؛ لعوبة ومتعدّدة الأوجُه مع توافق بين سوار أسود أنيق وميناء أبيض أثناء القهوة الصباحية أو موعدٍ لحفل غذاء... عديدة ومتنوعة هي الطرق كي تكوني ديفا عصرية !

حول روجيه دوبوي

 

فتجسّد ابتكاراتها الجريئة المتأصّلة في القرن الحادي والعشرين خبرةً شاملة في مجال أرقى آليات صناعة الساعات يتمّ التعبير عنها من خلال تصميمها المعبّر والملُفت. تحمل موديلات روجيه دوبوي في طيّاتها توقيع العلامة: الطابع السبّاق في احترام التقاليد، الجرأة، المبالغة، الابتكار والدراية.

يتمّ توزيع تشكيلات روجيه دوبوي أكسكاليبور وفالفت في كافة أنحاء العالم من خلال شبكة حصريّة من نقاط البيع والمتاجر المستقلّة. ويمثل السعي نحو التفوق، والبحث الدءوب عن الحركة المستقيمة، وتطوير المهارات الفريدة ثوابت أساسية في الدار السويسرية الكائنة في جنيف، وتحوز على مصنع متكامل الحِرف.