ملخص

لا يكتفي الفنّ الراقي بالظهور. إنّما يتطلّب تفانيًا وابتكارًا وحرفيّة. وما يميّز تحفةً فنيّة عن غيرها من الابتكارات هو الطريقة التي تتخطّى بها الحدود وتخوض مجالات جديدة. اكتشفوا ساعة أكسكاليبور دكتور وو بتوربيون أحادي الجديدة.

15
نوفمبر
2021
|
14:59
Europe/Paris

عندما يجتمع عالمان، تبرز أيقونة: إليكم ساعة أكسكاليبور دكتور وو بتوربيون أحادي

بحثاً عن الإلهام في أكثر المجالات مفاجأةً في جينات روجيه دوبوي. هذا هو السبب الذي دفع الدار على الاتّحاد مع URBAN ART TRIBE، وهي مجموعة من الفنّانين ذي ثقافةٍ حضريّة لمع اسمهم عالمياً ويتقاسمون قيَماً مشتركة لتخطّي القواعد واستعراض خبراتهم والعمل يومياً على تصميم المستقبل.

 لقد أُفسح الآن أمامهم مجال الدخول إلى أكثر أقسام روجيه دوبوي أهميةً، الموطن لكلّ ما هو جريء ولافت: المصنع بحدّ ذاته حيث طُلب منهم إعادة ابتكار التوقيع الكوكبي لساعة أكسكاليبور الأيقونية بتوربيون أحادي.

يُعدّ دكتور وو، الفنّان المشهور في عالم الوشم والرائدً في مجاله، الأول من بين أصدقاء ثلاثة للدار يواجه هذا التحدّي الإبداعي الجديد. يفتخر صانعو الساعات اللامعون لدينا والفنّان السبّاق بالكشف عن ساعة أكسكاليبور بتوربيون الأحادي بحلّتها الجديدة من وحي مخيّلته الواسعة.

ساعة أكسكاليبور بتوربيون الأحادي الأيقونية

تستمرّ دار روجيه دوبوي بإحداث ثورة في عالم صناعة الساعات الراقية مع الكشف عن أكسكاليبور بتوربيون الأحادي الجديدة في مرحلة سابقة من هذا العام. أعادت الدار تصميم الساعة بمنتهى الدقّة والعناية، مستعينةً بموادٍ حديثة وتقنيّة.

تساهم خطوطٌ دقيقة في العلبة ونظام الحركة في رسم هويتها البصرية القوية. في الوقت نفسه، لا تؤدّي إعادة بناء العيار بالكامل إلى تعزيز حسّه بالشفافيّة وعمقه الثلاثي الأبعاد فحسب، إنّما تشهد أيضاً على تحليق نجمة روجيه دوبوي بحريّة فوق الوحدة الأسطوانية. ويبدو كلّ من النمط المميّز بخطَّين بين الثلم والتاج على الإطار، وأذرعة النجمة، وقفص التوربيون، وعلامات الساعات على الواجهة العليا والعقارب، وكأنها ستلتقي ولكنها لا تفعل.

 كَونه أحد أرقى التعابير عن فنّ صانع الساعات، يأتي عيار RD512SQ لافتاً في براعته التقنية. بفضل قفص سفلي للتوربيون من مادة التيتانيوم – الأخفّ وزناً من الفولاذ المقاوم للصدأ بمرّتَين – وقفص علوي للتوربيون من مادة الكوبالت كروم المصقولة وغير المغنطيسية، تمّ تخفيض وزن الساعة بنسبة 16%. نتيجةً لذلك، يتمتّع العيار بمقاومة أفضل للحقول المغنطيسية وتمّ تعزيز احتياطي الطاقة ليبلغ 72 ساعة ممّا يتيح إمكانية عدم ارتداء الساعة أثناء عطلات نهايات الأسبوع. لا يتحقّق امتياز كهذا من دون مكافأة؛ فتمّ إضفاء دمغة جنيف على هذا الأسلوب الجمالي الديناميكي، وهي إحدى العلامات الأكثر تطلّباً في صناعة الساعات الراقية وتتطلّب زينة يدوية على كلّ مكوّن من مكوّنات الساعة، بالإضافة إلى التفاصيل التنميقية الفريدة والمتناقضة في صناعة الساعات الراقية مثل أسطح علوية مضروبة بالرمل وزوايا مصقولة تنمّ كلّها عن نهج روجيه دوبوي السبّاق.

تواصل أيقونةٌ صعودها بعد أن أعيد ابتكارها من أجل حقبة معاصرة وهي تأتي على شكل ساعة أكسكاليبور دكتور وو بتوربيون أحادي.

أيقونةٌ أعيد ابتكارها على يَد دكتور وو

 بجرأة والتزام، تتّصل دار روجيه دوبوي بكل مَن يجرأ على التميّز، ويُعدّ الفنّان دكتور وو أحد هذه الشخصيات اللافتة. مُبتكراً تصاميم في غاية الواقعيّة، رسم دكتور وو اسماً لنفسه في مجال الوشم بفضل أسلوبه المميّز: معتدل، أحادي اللون، وبإبرة واحدة. اشتهر بحركاته الثابتة، وضمنت له أشكاله الهندسية المثالية وخطوطه الرفيعة للغاية مكانة مميّزة في قلوب النخبة العالمية فأصبح الخيار الأوّل لدى مشاهير العالم.

 بعد مرور أشهر على تعاونٍ مثمر مُفعم بالتحدّيات، التقت العوالم والآفاق لتنجم عنها ساعةٌ لا تعرف المساومة ولم تترَك جانباً أي رغبة إبداعية.

بعدما أيقن الفنّان دكتو وو أنّ النجمة رمز مهمّ للدار بقدر ما هي مهمّة بالنسبة إليه، أصبح شكل النجمة القوة المُرشدة طوال هذا التعاون. في معرض حديثه عن المشروع والعمل الفنيّ، يقول دكتور وو: "أعارتني دار روجيه دوبوي شكل النجمة الخاص بها لإطلاق العنان لحسّي الإبداعي ومن أجل لقاء عالمَينا في تحفة فنيّة واحدة وفريدة."

في هذا الإصدار الجديد، ينطلق دكتور وو من التوقيع الكوكبي الخاص بساعة أكسكاليبور ذات توربيون أحادي ويُعيد تصميمه من جديد. يتراءى له كمركبة صاروخيّة متعالية باستمرار، وتمثل أذرعة النجمة رحلتها عبر الزمن. لا بل أكثر من ذلك، إنها تشير إلى تطوّر هذا العمل الفنّي والدروب المختلفة التي عبرها الشركاء.

كما قام رابط خاص بالفضاء بتوجيه العديد من الأوجُه الأخرى لتصميم دكتور وو. على غرار مُرشد طوال حياته، تمثل الرموز الهندسية والكواكب المتناثرة عبر الميناء خارطته الكوكبية الذهنية. كما يأتي أيضاً برموز رسومية بسيطة أخرى من عالمه الخاص: القمر كمصدر طاقة، ومثلّثات تقفز من الأرض ودوائر كاملة تمثل الروابط اللامتناهية التي نمتلكها كلّنا. بفضل وضع هذه الرموز الواحدة قرب الأخرى، يتوصّل دكتور وو إلى لغةٍ جديدة قابلة للتأويل.

بالفعل، يكشف التصميم العميق والمفصّل عن المزيد من الطبقات والأسرار كلّما يتمّ النظر إليه. بدءاً بالعنكبوت – هذا التفصيل بالذات الذي يرمز إلى القوة والحماية

بالنسبة إلى دكتور وو، والذي تمّ نقله إلى موضع جديد على ميناء كلّ من الساعات الثماني المحدودة الإصدار، جاعلاً من كلّ قطعة ابتكاراً فريداً.

كما تشمل تفاصيل أخرى يستمتع بها صاحب الساعة الخارطةَ الكوكبية على ناحية العلبة الخلفية، ممّا يتيح رابطاً أكثر عمقاً بين هذه الساعة الاستثنائية وصاحبها المحظوظ.

في استعداد دائم لمواجهة التحدّيات، تمّ الارتقاء بالحرفيّة إلى مستويات جديدة عندما توجّب على الحرفيّين الساعاتيّين اعتماد وسائل استثنائية لتلبية طموحات الفنّان. من وحي عمل دكتور وو بالإبرة، توجّب تعدين الذهب من أجل حفره على الزجاج الصفيري وإعادة رسم النجمة على الميناء للكشف عن تصميم أنيق ومتأنٍّ، مع كَونه لافتاً في الوقت نفسه.

إضافةً إلى ذلك، تمّ حفر خطوط رفيعة للغاية مباشرةً بالليزر على صفيحة سوداء مصنوعة من الترسيب الفيزيائي للبخار تحت العيار للكشف عن تصميم الفنّان الكوكبي. كما تمّ اللجوء إلى أسلوب مماثل على ناحية العلبة الخلفية من مادة الذهب EON GOLD* عيار 18 قيراط من أجل تضمين زينة الفنّان المتشابكة المرسومة يدوياً.

وبما أن ما من تفصيل يتمّ إغفاله، تطلّب سوار لافت مزيّن برموز دكتور وو المقدّسة تخطّي حدودٍ هامة. اعتمدت روجيه دوبوي تفوّقها التقنيّ لأهداف جمالية واستعملت أسلوب الطباعة الحراريّة لحفر جلد العجل الأسود بتصاميم غنيّة بتفاصيل دقيقة.

تُعدّ ثمرة إبداع دكتور وو تعبيراً عن عدم الامتثال والتميّز، وهي تأتي في علبة قطرها 42 ملم من مادة الذهب EON GOLD*. مع الارتقاء بصناعة الساعات إلى أبعاد جديدة تتمّ فيها إعادة ابتكار الوقت، يقول دكتور وو أنّ تصميم الساعة سمح له بالنظر إلى الوقت من منظور جديد:  "الوقت هو أثمن الموارد المتوفّرة لدينا. فإلينا أن نقرّر كيفية استعماله."

مع إلهام الأذهان الإبداعية أينما كانت، تقف ساعة أكسكاليبور دكتور وو بتوربيون أحادي شاهداً على أن دار روجيه دوبوي هي وستبقى الطريقة الأكثر إثارةً لاستكشاف صناعة الساعات المتطوّرة حيث أن الساعة الأيقونية المُعاد ابتكارها من أجل حقبةٍ معاصرة تواصل صعودها الأسطوري.  

 #NoRulesOurGame

* EON GOLD هو مزيج خاص من الذهب 750/1000 5N أكثر مقاومة لظهور الشوائب عند تعرّضه لظروف قصوى.

نسخة جاهزة

نبذة حول روجيه دوبوي

 يتدفّق الأدرينالين، يخفق القلب بسرعة، وينتاب المرء ذلك الحدس الذي يشي بحتميّة وقوع حدث كبير: أدخلوا عالم صناعة الساعات المتطوّرة.

جريئة، تهوى المغالاة، ثاقبة، لا تقبل المساومة، ومجنونة بعض الشيء، هذه الصفات تختصر روجيه دوبوي. بدعمٍ قويّ من مصنع متكامل، تشكّل روح روجيه دوبوي الابتكارية وتغاضيها الواضح عن التقاليد وجرأتها المُطلقة ركائز أساسية لشخصيّتها الجسورة. هذه الروح هي ركيزة ساعات الدار المعاصرة التي تكسر التقاليد السائدة. بين الضحك والصراخ والتشويق، والإبداع قبل أي شيء، تستهدف الدار نخبة حصرية من العملاء الذي يؤمنون بقيمة الفخامة في كل نواحي حياتهم.

من وحي صناعات متطوّرة أخرى ومن تصاميم عنوانها الابتكار، يلتقي التطّور الفنّي الذي يتحدّى القيود مع الولع الفطري بالفخامة فيُثبت مرّةً جديدة أن روجيه دوبوي هي من دون أي شكّ الوسيلة الأفضل لاستكشاف صناعة الساعات المتطوّرة تحت شعار

.NO RULES, OUR GAME