23
مايو
2019
|
19:59
Europe/Paris

انطلاقة جديدة مع سباق موناكو Run to Monaco للعام 2019

ملخص

تشتهر دار روجيه دوبوي بتجاوز كافة الحدود المقبولة وتدفعها التجارب المُفعمة بالأدرينالين والمتأصّلة في جيناتها فهي لا تفوّت فرصةً لإثبات حسّها الإبداعي الجامح في تطوير ساعات تتميّز بمخالفتها لكافة التقاليد.

تجارب منقطعة النظير

تلبيةً لهذا الميل لتجارب رائعة وفخورةً بأسلوبها المكلّل بالنجاح، ستكون روجيه دوبوي هذا العام أيضاً الميقاتي الرسمي لسباق موناكو Run to Monaco، واحد من أحداث العالم الأكثر حصريّة. تستقطب هذه الفعالية عدداً صغيراً من محبّي الأحداث الحماسية وأساليب الميكانيكا العالية الأداء وتبلغ مستويات من الترف تتخطّى حدود أي حدث تقليدي موفّرةً عرضاً غنيّاً بالمتعة والمشاعر يخطف الأنفاس. ستتميّز الدار هذا العام بحضور كانيلو ألفاريز، صديق العلامة. إن بطل الملاكمة في فئة الأوزان المتوسطة هو محبّ وفيّ للميكانيكا العالية الأداء ومن المُتوقّع أن تُثير مشاركته في الحدَث حماساً قوياً حيث أنه سينضمّ إلى المتسابقين على متن سيارة لامبورغيني أفنتادور أس.في.جي.

بفضل جوّه الرائع وأدائه اللافت وفنادقه الفخمة وزخمه الغنيّ بالأدرينالين وترفها الشامل، لا شك أن سباق Run to Monaco يشكّل أحد تجارب الحياة الأكثر اسثتنائيةً. وكما يوحي إسمه، ينتهي السباق بفرصةٍ للاستمتاع بحدث السباق الفاخر.

 

بلوغ الحدود وتخطّيها

بهذه المناسبة، تستمتع روجيه دوبوي برفقة بيريلّي، شريكها الشهير في شعار “Perfect Fit” والمورّد الحصري والشريك الرسمي في ما يُعدّ جوهرةً في تاج رياضة سباق السيارات. يحتفل صانع الساعات بإطلاق سباق Run to Monaco للعام 2019 بطرح ساعتَين مميّزتَين: أكسكاليبور سبايدر بيريلّي بتوربيون محلّقة مزدوجة وأكسكاليبور سبايدر بيريلّي بنظام حركة مهيكل أوتوماتيكي. جريئة وقوية، غير تقليدية إلى أقصى حدّ، تعدّ أكسكاليبور أفضل وسيلة تعبّر بها روجيه دوبوي عن نفسها.

مزوَّدة بعيار RD105SQ، تتمتّع ساعة أكسكاليبور سبايدر بيريلّي بتوربيون محلّقة مزدوجة مهيكلة ممّا يمثل أحد أكثر التعقيدات الساعاتية تطوّراً في عالم الساعات الفاخرة. في السباقات الأيقونية التي تقوم فيها بيريلّي بدور حيويّ، تكون بعض الإطارات مهمّة بشكل خاص في تحقيق مستوى الأداء المرغوب. يعدّ الإطار الأصفر من بيريلّي الإطار المركزي في تشكيلة إطارات سباق الجائزة الكبرى للعام 2019، وهي تشكيلة من الإطارات المصمّمة خصيصاً للارتقاء بمستويات الأداء وتعزيز مقاومة ارتفاع درجات الحرارة ممّا يوفّر تناسقاً أكبر. وتُعرف أيضاً الإطارات الصفراء بمتانتها وقدرة تكيّفها القصوى وهي بالفعل الخيار الأكثر رواجاً في سباق الجائزة الكبرى ممّا ساهم في أكبر عدد من الفوز في السباقات. كل هذه المزايا تجعل منها خياراً مثالياً لوضع لمسات مميّزة على أكسكاليبور سبايدر بيريلّي بتوربيون محلّقة مزدوجة. إلاّ أن المفاجأة الكبرى تأتي في السوار الذي يحمل إدخالات مطاطية من إطارات بيريلّي المعتمدة التي شاركت في سباقات حقيقيّة والتي تُعيد تصميم إطار بيريلّي CINTURATO المتوسط، وهو تصميم يظهر في كافة سوارات ساعات أكسكاليبور سبايدر بيريلّي. بالإضافة إلى ذلك، يتميّز السوار أيضاً بعلامة PIRELLI COMPETITION التي تظهر على جوانب إطارات بيريلّي للسباقات ممّا يعزّز بالتالي انتماء السوار الأكيد. يتوفّر طراز أكسكاليبور سبايدر بيريلّي بتوربيون محلّقة مزدوجة بثماني قطع فقط ويأتي غنيّاً بنفحةٍ قوية من الحصريّة إلى جانب تجربة مكمّلة في مجال رياضة السيارات لكلّ مشترٍ محظوظ.

مُبرزاً أيضاً طبيعة روجيه دوبوي كدار مبتكرة تسلسليّة، يأتي الإصدار المحدود من 88 قطعة من أكسكاليبور سبايدر بيريلّي بنظام حركة مهيكل أوتوماتيكي مزوّداً بمحرّك ميكروي ممّا يوفّر رؤية مباشرة للآلية ويعزّز التأثير الثلاثي الأبعاد المقترن الآن بنهج روجيه دوبوي الصريح في صناعة ساعات متطوّرة ذات محتوى ميكيانيكي أصيل. حاملاً تصميم إطار بيريلّي الحصري نفسه مثل نظيره بتوربيون محلّقة مزدوجة، يستعيد هذا الطراز الأزرق الحقيقي لون إطارات بيريلّي المصمّمة للمطر ولضمان ثباتاً أمثل حتى في ظروف المطر الشديد.

ترقّبوا المزيد من التفاصيل حول أكبر حفل متجوّل لهذا العام فيما تستعدّ العلامة التي تجرؤ على التميّز لبلوغ القمة مع شركائها الأيقونيين.

نسخة جاهزة

فتجسّد ابتكاراتها الجريئة المتأصّلة في القرن الحادي والعشرين خبرةً شاملة في مجال أرقى آليات صناعة الساعات يتمّ التعبير عنها من خلال تصميمها المعبّر والملُفت. تحمل موديلات روجيه دوبوي في طيّاتها توقيع العلامة: الطابع السبّاق في احترام التقاليد، الجرأة، المبالغة، الابتكار والدراية.

يتمّ توزيع تشكيلات روجيه دوبوي أكسكاليبور وفالفت في كافة أنحاء العالم من خلال شبكة حصريّة من نقاط البيع والمتاجر المستقلّة. ويمثل السعي نحو التفوق، والبحث الدءوب عن الحركة المستقيمة، وتطوير المهارات الفريدة ثوابت أساسية في الدار السويسرية الكائنة في جنيف، وتحوز على مصنع متكامل الحِرف.