20
يناير
2021
|
17:09
Europe/Paris

أدخلوا مستقبل صناعة الساعات المتطوّرة

لطالما أظهرت روجيه دوبوي مَيلها للإفراط والمغالاة. مَيلٌ يوازيه عزمٌ ثابت لتحدّي القواعد من خلال مقاربة معبّرة ومعاصرة. تنجم ذهنية المُبتكر التسلسلي هذه عن مهندسين سبّاقين وصانعي ساعات رائعين يتمتّعون بدراية مُطلقة ويغذّيها هاجسٌ يومي من أجل تصميم ورسم ملامح مستقبل صناعة الساعات المتطوّرة. واضعةً مهاراتها التقنية في خدمة الأساليب الجمالية، ومُعيدةً ابتكار التقاليد عن طريق إطلاق العنان للإبداع من أجل تخطّي الحدود، تفتخر دار روجيه دوبوي بطرح أحدث إصدار في مجموعتها الأيقونية أكسكاليبور، المخصّص لنخبةٍ حصريّة. 

لم تشهدوا شيئاً بعد لطالما لم تكتشفوا هذا الابتكار

منذ العام 2005، تُثير روجيه دوبوي البلبلة في عالم الساعات الفاخرة مع تصميمها الفنّي المهيكل والفريد المُعاد تفسيره بانتظام من خلال مواد وتصاميم مميّزة. مع ساعة أكسكاليبور المهيكلة بتوربيون مزدوجة محلقة الجديدة، كان الهدف تعزيز كلّ من مكوّنات الساعة لتزويد أعضاء نخبة من معتنقي الجمال بساعةٍ تتماشى تماماً مع رغباتهم وأسلوب حياتهم. مزيجٌ مثالي بين التصميم والأداء والراحة.

يمثل العيار الهندسي المعاصر الذي يشغّل هذا الطراز الأخير هاجس روجيه دوبوي القوي بإعادة صياغة قواعد أساسية تجرأ الدار على تحدّيها. بدافع خبرة كثيفة وعزم ثابت لتحقيق إنجازات جديدة، أعادت الدار ابتكار نظام التوربيون المزدوجة الخاص بها. وتمنح هذه التحسينات للساعة ميزةً حديثة من ناحية التصميم والأساليب التقنية على حدّ سواء.

download
Excalibur Double Flying Tourbillon

إتقان هندسي

مع أكسكاليبور المهيكلة بتوربيون مزدوجة محلقة، حدّدت روجيه دوبوي لنفسها تحدٍّ مثير يقضي بتغيير التصوّرات. فلقد تمّت المبالغة بالبنية المهيكلة من أجل توفير تأثير جمالي ديناميكي. كما ينتج عن الخطوط الدقيقة والزوايا المصقولة انطباعٌ بملمس ومظهر أنحف. تمّ تطبيق هذه الخدعة البصرية على كلّ مكوّن ممّا يُبرز بشكل لافت الطابع الخاص بإصدار حديث. أما نظام الحركة المُعاد بناؤه بشكل كامل على صعيد الحجم، فهو يعزّز بشكل أكيد الشعور بالشفافيّة والعمق. وتمّ إبراز جودة العمق هذا بفضل نجمة روجيه دوبوي الأيقونية التي تخلّت عن دورها الوظيفي داخل قاعدة نظام الحركة. من موقعها ما بين الواجهة العليا والصفيحة والجسور المتقاطعة المثبّتة على مستويات مختلفة، تطوف النجمة الآن بحرّية فوق الوحدة الأسطوانية من أجل تأثير لافت. ويتمّ تعزيز الأساليب الجمالية الديناميكية بفضل الزخرفة الخاصة بمصنع جنيف، المُختارة كلّها لخدمة جماليات نظام الحركة وأوجهه التقنيّة.

تصميم لافت

خضع كلّ تفصيل لتصميم وإتقان دقيق للتأكّد من أن الذروة التقنية الفريدة من نوعها تواكبها جماليّات استثنائية. وفي عزمها الثابت لتزويد نخبتها من العملاء بأفضل تجربة ممكنة، قامت دار روجيه دوبوي بتعزيز احتياطي الطاقة بشكل جذريّ ليبلغ 72 ساعة. لتحقيق ذلك، قام المصنع بنجاح بتخفيض وزن أنظمة التوربيون المضادة للمغناطيسية بفضل مواد تمّ استخدامها بشكل انتقائي. فيتميّز كلّ من الأنظمة بقفص سفلي مصنوع من التيتانيوم (مادة أخفّ مرّتَين من الفولاذ المقاوم للصدأ) وآخر علوي من الكوبالت كروم المصقول. كما تتميّز الأنظمة بالثلم المقصوص الجديد البارز على النمط المخدّد والذي يظهر أيضاً على عناصر أخرى مثل النجمة والواجهة العليا وقضبان الساعات والإطار والتاج. و أخيراً و لمزيد من الراحة، تضمن مقاسات الحزام المختلفة تواجد المشبك دائماً في وسط معصم المرتدي لراحة قصوى، في حين يقدّم نظام التبديل السريع للأحزمة القابلة للتبديل مرونةً مطلقة.

طابع يتخطّى حدود المألوف

كَونها تعبيراً قويّاً عن نداء روجيه دوبوي لتخطّي الحدود، تمثل ساعة أكسكاليبور المهيكلة بتوربيون مزدوجة محلقة مزيجاً فريداً من القوة البصرية والأداء التقنيّ. متوفّرة بإصدارَين من الذهب الأبيض والزهريّ من ثماني قطع، بالإضافة إلى إصدار محدود مماثل ومرصّع بالكامل بماسات متطاولة الشكل، يمثل هذا الطراز تعبيراً فنّياً وأكيداً عن أساليب ميكانيكية متطوّرة، ممّا يؤكّد بشدّة أنكم لم تشهدوا شيئاً بعد لطالما لم تكتشفوا هذا الابتكار.

www.rogerdubuis.com

حول روجيه دوبوي

دُفعة من الأدرينالين، قلبٌ يخفق بسرعة، إدراكٌ أكيد وثابت بأنّ أمراً ما على وشك أن يحصل: أدخلوا عالم صناعة الساعات المتطوّرة. جريئة، مُفرطة، حادّة، غير مساومة، مع لمسة من الجنون، تلك هي ميزات دار روجيه دوبوي. وليدة لقاء رؤيتَين سبّاقتَين وجريئتَين، تمحورت هوية دار روجيه دوبوي بالكامل حول رؤية مميّزة منذ عام 1995. بدعمٍ قويّ من مصنع متكامل، تشكّل روحٌ ابتكارية وتغاضي واضح عن التقاليد وجرأة مُطلقة أسُس هذا السلوك الجسور. شريان حياة ساعات الدار الغير التقليدية والمعاصرة بشكل واضح، مع مجموعة أكسكاليبور الأيقونية في طليعتها. هذا ما تمثّله دار روجيه دوبوي! ضحك، صيحات، زمجرة، وإبداع قبل كلّ شيء... من أجل نخبةٍ حصريّة تثق بقيمة العيش الذي يتخطّى الحدود عند كلّ منعطف. غياب القواعد، هذه هي لعبتنا. مستوحى من صناعات متطوّرة أخرى ومن تصاميم ابتكارية، يندمج التأنّق الفنّي السبّاق مع حبّ طبيعي للإفراط كي يُثبت مرّةً جديدة أن روجيه دوبوي هي من دون أي شكّ الوسيلة الأفضل لاستكشاف صناعة الساعات المتطوّرة. اجعلوا من كلّ ثانية في حياتكم لحظةً أسطورية.