06
مارس
2018
|
11:56
Europe/Paris

أداء لافت، عروض أولى لطرازات فريدة، وبراءات اختراع

أيقونات تصميميّة، عروض أولى في العالم وتجارب فريدة: كلّها عناصر تشكل جزءً من انطلاقة روجيه دوبوي الحماسية في العام 2018 بدءاً بإطلاق ساعة أكسكاليبور أفنتادور أس باللون الأخضر – والتي تمّ إيداع خمسة طلبات تسجيل لبراءات اختراع بشأنها – أثناء معرض جنيف العالمي للسيارات للعام 2018 إلى جانب الشريكَين بيريلّي ولامبورغنيني.

لقد أدّت الأمور اللافتة التي تحصل عندما يلتقي مهندسون سبّاقون بصانعي ساعات مميّزين إلى إقامة علاقات مُفعمة بالأدرينالين بين روجيه دوبوي من جهةٍ ولامبورغيني سكوادرا كورسي من جهةٍ أخرى. فتأتي شراكة « Perfect Fit » بين روجيه دوبوي وبيريلّي متأصّلة في موقف الدارَين الحصريّ وشغفهما للأداء وتعتمد على تقنية المواد المتطوّرة. أما لامبورغيني سكوادرا كورسي، فيتقاسم مصنع روجيه دوبوي معها علاقةً تحفّزها أساليب ميكانيكية رائعة وتجارب عملاء جريئة وفريدة وتركيزاً ينصبّ على ميّزات جمالية قصوى.

الضوء الأخضر للابتكار

يشتهر معرض جنيف العالمي للسيارات بتشكيلته اللافتة من العروض هي الأولى في العالم ويُعدّ الحدَث الأهمّ في أجندة الفعاليّات العالمية في مجال السيارات. يقام المعرض هذا العام في الفترة من 8 -18 مارس وهو المناسبة الأمثل لاستضافة أحدث لقاء إبداعي ثمين بين نجمَين أكيدَين في مجال صناعة ساعات ابتكارية وتصميم السيارات. تكريماً للطاقة التي تميّز هذه الشراكة الفريدة، تتّسم أكسكاليبور أفنتادور أس باللون الأخضر المتوفّرة بإصدار محدود من 8 قطعة بسوار مزدوج المواد باللونَين الأسود والأخضر مع مطاط أخضر متناسق على العلبة والتاج وعلامات خضراءعلى الإطار الكربوني المسنّن.

 

تكنولوجيا ذات براءات اختراع متعدّدة

كَونها تحفة فنيّة من التطوير المشترك بين مصمّمي روجيه دوبوي ومهندسي لامبورغيني مع تركيزٍ على أساليب جمالية متمحورة حول الأداء ومواد مميّزة، تأتي أكسكاليبور أفنتادور أس باللون الأخضر في الطليعة مع إعادة ترجمة خمسة عناصر أساسية من سيارات السباق العالية الأداء. وتحمي الخصائص الابتكارية الناجمة عن ذلك خمس براءات اختراع في مجال صناعة الساعات هي قيد التسجيل.

  •  إن مفهوم عجلة الموازنة المزدوجة على شكل V بزاوية انحناء تبلغ 45 درجة والمضادة للجاذبيّة في نظام حركة RD103 يعكس هندسة محرّكات V10 أو V12 العالية الأداء ويشير طلب براءة الاختراع إلى "حركة ساعة بتوازنات ذات زاوية".
  •  تقوم أكسكاليبور أفنتادور أس بتحويل برنامج الثبات المستقلّ (ASP) المُستخدَم بكثافة في السيارات السريعة من أجل توصيل وموازنة سرعة جهازَين منظّمَين بهدف توفير إشارة وقت واحدة بأكبر قدر من الدقة، وذلك اعتماداً على توأم من "عجلات الموازنة غير الرنّانة".
  •  تمّ التخلّي عن كلّ أونصة من الوزن الإضافي في بناء السيارات الفائقة الأداء، إلاّ أنه في نظام حركة RD103، يتجلّى هذا المبدأ في إزالة ترسٍ كامل لضمان آلية ذات وزن مخفّض بشكل جذري مع احتياطي طاقة لافت.
  •  على غرار الضبط الدقيق في علبة تروس سيارة سباق، يتميّز عيار RD103 بنظام التحسين السريع للاحتكاك من خلال "حاملة ميزان قابلة للضبط لجهاز منظِّم منحنٍ" ممّا يضمن ضبط كل عجلة مسنّنة لتأمين وصلةٍ تكون مثالية وتتيح خسارة أقلّ قدر ممكن من الطاقة لدى نقلها من الوحدة الأسطوانية إلى الجهاز المنظِّم.
  •  في سياق تطوير محرّكات عالية الأداء، يشكّل ضمان بقاء كلّ لولب ومسمار في موقعه مقتضىً هاماً تتمّ الاستجابة له بفضل نظام معزَّز مضاد للانفصال الناجم عن قوة الجاذبيّة. في ساعة أكسكاليبور أفنتادور أس، قام مهندسو روجيه دوبوي بترجمة هذا المبدأ إلى وسيلة ذاتية الإقفال – تُسمّى سدادة بخابور – للحفاظ على بقاء كل عنصر في مكانه في الوحدة الأسطوانية، وهي الجزء الأثقل في "محرّك الساعة".

بالإضافة إلى هذه التشكيلة من الأساليب الابتكارية، تتمتّع أيضاً ساعة أكسكاليبور أفنتادور أس بإعادة ترجمة لتعقيد الثواني الدوّارة التقليدي.

شراكة « Perfect Fit » تشيد بسجلّ مشترك من النجاحات

تُعرَض أيضاً في دورة هذا العام من معرض جنيف العالمي للسيارات المزايا والألوان الخاصة بتشكيلة أكسكاليبور سبايدر بيريلّي مع إبراز لمسات أنيقة من اللون الأبيض الصافي والتيتانيوم الأسود ممّا يذكّر بأرضيّة الحلبة التي تهيمن عليها شركة الإطارات. وفي إصدار بيريلّي الخاص هذا من الطراز الأوتوماتيكي المهيكل الأفضل مبيعاً المزوّد بعيار 820SQ، يأتي تاجٌ مكسوّ بمطاط أبيض وبدرزات بيضاء متناسقة على السوار ليتمّم الإطار المهيكل والمسنّن من التيتانيوم الأسود المكسوّ بمادة الكربون دي.أل.سي. وإشارةً للطابع المميز المتجذّر في جينات هاتَين العلامتَين الاستثنائيّتَين، يكون سوار أكسكاليبور سبايدر بيريلّي مصنوعاً من مطاط إطارات بيريلّي المتميزة في سباقات السيارات ويتمتّع بالنمط الأسطوري المميّز الذي نجده داخل إطارات بيريلّي.

مناسبةٌ مؤاتية للاحتفال

خلال المعرض، سيحظى زوّار لامبورغيني وبيريلّي بدعوةٍ حصريّة لزيارة مصنع روجيه دوبوي في جنيف، مهد صناعة الساعات السويسريّة. احتفالاً بهذه الشراكة المُفعمة بالنشاطات والتي تتمّمها تشكيلة من سيارات لامبورغيني عالية الأداء، سوف تتضمّن كل من هذه الزيارات الثلاث حفلَ عشاء وسط منشآت إنتاج روجيه دوبوي. تجربةٌ فريدة أخرى في قلب الأساليب الهندسية الميكروميكانيكيّة.

حول روجيه دوبوي

 

فتجسّد ابتكاراتها الجريئة المتأصّلة في القرن الحادي والعشرين خبرةً شاملة في مجال أرقى آليات صناعة الساعات يتمّ التعبير عنها من خلال تصميمها المعبّر والملُفت. تحمل موديلات روجيه دوبوي في طيّاتها توقيع العلامة: الطابع السبّاق في احترام التقاليد، الجرأة، المبالغة، الابتكار والدراية.

يتمّ توزيع تشكيلات روجيه دوبوي أكسكاليبور وفالفت في كافة أنحاء العالم من خلال شبكة حصريّة من نقاط البيع والمتاجر المستقلّة. ويمثل السعي نحو التفوق، والبحث الدءوب عن الحركة المستقيمة، وتطوير المهارات الفريدة ثوابت أساسية في الدار السويسرية الكائنة في جنيف، وتحوز على مصنع متكامل الحِرف.