01
يونيو
2018
|
10:00
Europe/Paris

خمسة عناصر تحكم إطلاق شراكة Raging Mechanics في اليابان

تحتفل دار روجيه دوبوي في العام 2018 بالإطلاق الرسمي لشراكة“Powered by Raging Mechanics” في اليابان بين صانع الساعات السويسري وصانع السيارات عالية الأداء الأيقوني لامبورغيني سكوادرا كورسي. مستوحى من التقارب الذي حصل في العام 2017 بين لامبورغيني والثقافة اليابانية والذي أدّى إلى إطلاق سيارة رودستر فريدة من نوعها، يقف اليوم صانع الساعات الشهير أمام أحدث تحدٍّ يطرحه مهندسون سبّاقون ويكرّم العناصر الطبيعية الخمسة في الثقافة اليابانية من خلال سلسلة محدودة الإصدار من ساعة أكسكاليبور أفنتادور أس.

download

بالنسبة إلى روجيه دوبوي، كانت اليابان خياراً منطقيّاً وطبيعياً للاحتفال بشراكتها مع لامبورغيني سكوادرا كورسي حيث تمثل اليابان منطقةً رئيسية للمصنع الذي يكنّ احتراماً عميقاً لهذه الثقافة العريقة. كما أن الدار السويسرية وقعت تحت تأثير العناصر الطبيعية الخمسة (الماء، الأرض، الهواء، النار والسماء)، ضمن أوجُه أخرى، المتواجدة بقوّة في قلب هذه الأرض الرائعة.

تتجسّد روح خمس سيارات فريدة من خلال خمس ساعات استثنائية جديرة بالجامعين. في أواخر العام 2017، احتفلت لامبورغيني سكوادرا كورسي بعيدها الخمسين في طوكيو بإطلاق أفنتادور أس رودستر احتفالاً بالذكرى الخمسين في اليابان: إنه إصدار محدود من خمس سيارات فريدة تمثل عناصر الطبيعة الخمسة. السيارة الأولى هي إصدار باللون الأزرق الداكن مرتبط بالماء، في حين سيتمّ عرض السيارات الأخرى في شهر نوفمبر وكلّ واحدة منها ستكون فريدة من نوعها. وفي العام 2018، تنضمّ روجيه دوبوي إلى لامبورغيني سكوادرا كورسي للاحتفال بالثقافة اليابانية وقيَمها الرئيسية المتمثلة في الاحترام والقوة من خلال طرح خمس ساعات استثنائية مستوحاة هي أيضاً من عناصر الطبيعة الخمسة.

يتّخذ الاندماج معنىً جديداً بالكامل. تتخطّى خبرة روجيه دوبوي الأكيدة في توفير تجارب عملاء فريدة كل التوقّعات. فسوف يشهد حفل الإطلاق الذي يدوم ثلاثة أيام على نشر كامل قوة العلامة الأسطورية وارتفاع الأدرينالين إلى مستويات جديدة، حيث تتفوق روجيه دوبوي على نفسها مجدداً. سيجري إطلاق هذا الإصدار المحدود من 1 إلى 3 يونيو 2018 في Terrada Space في طوكيو، وهو موقع يتباين تماماً مع التصميم الممشوق لسيارة لامبورغيني سكوادرا كورسي وساعات أكسكاليبور أفنتادور أس. هنا، في هذا الجوّ الخام والرجولي الذي تعزّزه عناصر تصميميّة مستوحاة من رياضة السيارات، سوف يتسنّى لنخبةٍ مختارة من الضيوف الاستمتاع بحفل عشاء وسط أعلى سيارات لامبورغيني أداءً، بما فيها هوراكان سوبر تروفيو إيفو. وسيشمل البرنامج الترفيهي المتنوّع والمميّز عرضاً رائعاً للضيوف المندمجين مع 

عناصرهم الخمسة المفضّلة بالإضافة إلى وصلة غنائية من سوبرانو آتية مباشرة من روما لإضفاء لمسةٍ إيطالية.

خمس براءات اختراع. يعمل أحدث طراز في تشكيلة أكسكاليبور أفنتادور أس بواسطة عيار جديد بالكامل تمّ تطويره بالشراكة مع لامبورغيني سكوادرا كورسي ومخصّص بشكل حصريّ لهذه التشكيلة، وهو يتمتّع بما لا يقلّ عن خمس براءات اختراع مستوحاة من عالم رياضة السيارات. تتمتّع العُلب المتينة في كل طراز بقطر 45 مللم وهي مصنوعة من الكربون الصفائحي المركّب مع لمسات تصميميّة مستوحاة من الثقافة اليابانية ومن شريك روجيه دوبوي في Raging Mechanics. ضمّن هذا النهج عنصر تخصيص قويّاً قدّم سلسلة من التحديات التقنية المماثلة على صعيدَي صناعة الساعات وهندسة السيارات. بالإضافة إلى ذلك، تتمتّع كافة السوارات التي تذكّر بقماش لامبورغيني سكوادرا كورسي بجلد أسود Nero Ade وبألكنتارا أسود Nero Cosmus Alcantara، إلى جانب رمز الخيرزان على شكل حرف Y في الثقافة اليابانية ودرزات متوافقة مع اللون الخارجي. وكما في السيارات، يتمتّع العيار بصفيحة كربونية مثمّنة تحمل الرمز الياباني للعنصر الذي يحمل اسمه.

لا شكّ أن حفل إطلاق أحدث طراز من أكسكاليبور أفنتادور أس المُفعم بالمزيج الذي تقدّمه روجيه دوبوي بين عروض هي الأولى في العالم ومواقع استثنائية وتجارب فريدة سيكون حفلاً غير مسبوق مكلّلاً بالنجاح والانتصارات.

حول روجيه دوبوي

 

فتجسّد ابتكاراتها الجريئة المتأصّلة في القرن الحادي والعشرين خبرةً شاملة في مجال أرقى آليات صناعة الساعات يتمّ التعبير عنها من خلال تصميمها المعبّر والملُفت. تحمل موديلات روجيه دوبوي في طيّاتها توقيع العلامة: الطابع السبّاق في احترام التقاليد، الجرأة، المبالغة، الابتكار والدراية.

يتمّ توزيع تشكيلات روجيه دوبوي أكسكاليبور وفالفت في كافة أنحاء العالم من خلال شبكة حصريّة من نقاط البيع والمتاجر المستقلّة. ويمثل السعي نحو التفوق، والبحث الدءوب عن الحركة المستقيمة، وتطوير المهارات الفريدة ثوابت أساسية في الدار السويسرية الكائنة في جنيف، وتحوز على مصنع متكامل الحِرف.